Arabic symbol

 

                          

أهلا بكم من نحن فلاسفة أبحاث فلسفية الخطاب الفلسفي أخبار الفلسفة خدمات الفلسفة

فلاسفة العرب

                               

 

 

            

 

  الفلسفة التجريبية والحدس الفلسفي

 إرنست سوزا

 

English

 

 

 
بحث مخصص

 

 

 

 

 

ملخص

 

الموضوع هو الفلسفة التجريبية كحركة طبيعية، وتحاملها على قيمة الحدس في الفلسفة. هذه الورقة تستكشف أولا، كيف يمكن أن تتحامل هذه الحركة على الفلسفة بشكل عام، وكيف يمكن أن تصل إلى شيء جديد وواعد. ثم تتجه بعد ذلك إلى منجز يدعى كثيرا أنه قد تم: بالتحديد، استبعاد الحدس التأملي الصرف كما يستخدم في الفلسفة.

 مقدمة البحث

 موضوعنا هو الفلسفة التجريبية كحركة فلسفية تقوم على مبدأ الطبيعية، واعتمادها على قيمة الحدس في الفلسفة. سأقوم أولا بالبحث في كيفية ارتكاز هذه الحركة على الفلسفة بالمعنى العام، وكيف يمكنها أن تصبح شيئا جديدا وواعدا. ثم أتحول إلى أحد الموضوعات التي يذكر بشكل متكرر بأنها قامت بإنجازه: على وجه التحديد، استبعاد الحدس التأملي كما يستخدم في الفلسفة.

الفلسفة التجريبية ترتكز على الفلسفة التقليدية من زاويتين على الأقل. هي تضع ما يعتقد، أو لا يعتقد، فيه بواسطة عموم الناس محل تساؤل. كما أنها تتحدى صدق الاعتقادات الشائعة بصفة عامة، تلك التي تعتبر تقليديا مهمة في الفلسفة. وكل تحدي يكون قائما على نتائج تجريبية معينة.

  كيف يمكن لمثل هذه النتائج التجريبية أن ترتكز على قضايا الفلسفة؟ هنا أحد الأمثلة. الشك الفلسفي التقليدي يقوم بشكل قوي على فكرة أن كل ما نستطيع قوله حقيقة، هو أن الحياة ليست سوى حلم. سواء كان الإنسان يتمتع بحياة في اليقظة أو مستمرا في الحلم، فإنه، بغض النظر، يمتلك نفس تدفق الوعي، فكيف إذن يستطيع الإنسان أن يتبين الفرق بين الحالتين؟ هذا يعتمد على تصور الحلم كشيء يشبه الهلوسة، على أية حال، ويحتمل أن نكتشف أن الأحلام ليست بالضبط كذلك. ربما كان الحلم أكثر شبها بالتخيل منه بالهلوسة. إذا كان كذلك كيف يمكن أن يؤثر ذلك في الإشكالية التقليدية للشك الفلسفي؟

 

 

 

 

 

Sosa, Ernest, 2007, "Experimental philosophy and philosophical   intuition", Philosophical Studies, 132:99107.

.

.

.